ترجيجات بتسارع نمو منطقة اليورو في الربع الثاني بسبب زيادة الفائض التجاري

نشر في الاخبار الاقتصادية الإثنين, 17 تموز/يوليو 2017 15:50
قيم الموضوع
(0 أصوات)

اف اكس ارابيا -  قال جينيفر ماكيون، الخبير الاقتصادي في كابيتال إكونوميكس، إن ارتفاع الفائض التجاري لمنطقة اليورو في مايو يشير إلى أن نمو الناتج المحلي الإجمالي من المحتمل أن يتسارع خلال الأشهر الثلاثة حتى يونيو المقبل، ومن المتوقع أن تستمر التجارة في تعزيز النمو في الفصول القادمة.

 

وأظهرت البيانات الرسمية الصادرة في 14 يوليو أن الفائض التجاري المعدل موسميا ارتفع إلى 19.7 مليار يورو في مايو من 18.6 مليار يورو في أبريل.

وقال الاقتصاديون ان الزيادة فى شهر مايو كانت مدفوعة اساسا بارتفاع الصادرات بنسبة 2.1 فى المائة شهريا، وهو ما تجاوز زيادة الواردات بنسبة 1.6 فى المائة، وادى الى النمو السنوى لقيم الصادرات بمعدل 9.4 فى المائة.

 

ومن بين الدول، ارتفع الفائض التجاري الألماني إلى 20.3 مليار يورو في مايو من 19.8 مليار يورو في أبريل، في حين تقلص العجز الفرنسي من 5.6 مليار يورو إلى 4.9 مليار يورو - وهو أصغر هذا العام.

 

واشار ماكيون الى ان الفائض التجارى فى منطقة اليورو فى يونيو كان اقل مما كان عليه فى الوقت الحالى من العام الماضى مما يعكس جزئيا ارتفاع اسعار النفط.

وقال الخبير الاقتصادي: "أظهرت بيانات أحجام التجارة الشهرية، التي جاءت أقل توقيتا من بيانات القيم، نموا سنويا في الصادرات يتجاوز معدل الواردات هذا العام، في تناقض صارخ مع الوضع في عام 2016".

 

وعلى الرغم من أن بيانات القيم الشهرية لتجارة السلع ليست دليلا كبيرا على بيانات حجم السلع والخدمات المستخدمة في بناء الناتج المحلي الإجمالي، إلا أن بيانات الإنتاج الصناعي وبيانات مبيعات التجزئة الأخيرة تشير إلى أن نمو الناتج المحلي الإجمالي قد يكون قد تجاوز الربع الأول بنسبة 0.6 بالمئة في الربع الثاني، وفقا لما ذكره الخبير الاقتصادى.

 

ويتوقع ماكيون زيادة نمو الصادرات في الأشهر المقبلة، مع استمرار الطلب العالمي على الصحة الجيدة وسعر صرف اليورو في مستوى منخفض إلى حد ما وفقا للمعايير السابقة.

 

وقال ماكيون: "ينبغي أن يؤدي صافي التجارة إلى زيادة نمو الناتج المحلي الإجمالي في منطقة اليورو خلال العام المقبل أو نحو ذلك، على الرغم من أن هذا الدعم من المرجح أن يتلاشى بحلول عام 2019 مع ارتفاع اليورو وتتباطؤ النمو في مكان آخر

قراءة 24 مرات

SWF file not found. Please check the path.

Find us on Facebook
Follow Us