استعد لأن جوجل دريف سيختفي مارس المقبل

نشر في الاخبار الاقتصادية الأربعاء, 13 أيلول/سبتمبر 2017 08:39
قيم الموضوع
(0 أصوات)

اف اكس ارابيا - إذا كنت من بين ألاف الملايين من الأشخاص الذين يستخدمون جوجل دريف لمزامنة الملفات عبر أجهزة الكمبيوتر والهواتف، فاستعد لأن أمامك ثلاثة أشهر فقط  لااستبدالها بتطبيق النسخ الاحتياطي والمزامنة الجديد الذي يوسع نهج جوجل دريف لتخزين الملفات لتمد لجميع ملفات جهاز الكمبيوتر والهاتف.

 

فلقد أعلنت شركة جوجل في شهر تموز / يوليو أنها ستستبدلجوجل دريف بميزة النسخ الاحتياطي والمزامنة الجديدة، والتي ستتبع نفس نهججوجل دريف، ولكنها ستستوعب المزيد من الملفات. قفي يوم الخميس، شرحت غوغل خطتها الانتقالية، مصرحةبإنها ستتوقف عن دعم دريف في 11 كانون الأول / ديسمبر لتغلقها بالكامل في 12 آذار /مارس 2018.

 

وأشارت جوجل إلي أن النهج الجديد لبرنامجها يتيح مزامنة الملفات الموجودة على سطح المكتب أو مجلدات المستندات الكبيرة ، كما إنه يجعل جميع صورك الموجودة جزءا من صور جوجل تلقائيا.

 

ولعل هذا التوسع يعكس الأهمية المتزايدة للخدمات القائمة على السحب التخزينية. فلقد كانت ملفاتك جميعها ترتكز على جهاز كمبيوتر واحد في الماضي القريب، ولكن مع خدمات مثل النسخ الاحتياطي والمزامنة من جوجل، دروبوكس، و ميكروسوفت أوندريف و أبل إكلود، أصبح جهاز الكمبيوتر أو الهاتف ما هو إلا أداة نستخدمها لتعديل صورة أو كتابة رسالة أو مشاركة تعديل. وسرعان ما تظهر الاستفادة القصوي لهذه السحب التي تمكنك من استرجاع كل ما يخصك وذلك عند فقدان جهاز الكمبيوتر المحمول أو كسر هاتفك.

 

ولقد أعلنت جوجل عن انتهاء دعمها لدريف في مشاركة لها علي مدونة لمشرفي تقنية المعلومات الذين يقومون بتغطية أخبار أدوات جوجل أبس لزيادة إنتاجية الموظفين. كما أفصحت أيضا عن خيار آخر تقدمه جوجل لدريف المؤسسات، ألا وهو ملف ستريم يسمح بتحميل وتثبيت برنامج درايف للمؤسسات الذي يتيح تخزين الملفات علي السحاب فقط، و من ثم"بثها" إلى أجهزة الكمبيوتر المحمولة عند العمل عليها، دون الحاجة للحفظ أو لمساحة تخزينية.

 

والجدير بالذكر إن ميزة النسخ الاحتياطي والمزامنة الجديدة من جوجل ستعمل مثل جوجل دريف ما لم تستطع تمكين قدراتها على مزامنة الملفات بشكل أوسع.

 

والآن الخيار هو التحديث الآن وتثبيت تطبيق النسخ الاحتياطي والمزامنة،  إن كنت لا ترغب في أن تفاجأ به في مارس المقبل!

قراءة 381 مرات

SWF file not found. Please check the path.

Find us on Facebook
Follow Us